الرئيسية » أهم الأخبار » محافظة القاهرة : رفع كفاءة جميع المبانى الأثرية المجاورة لمزارات آل البيت

محافظة القاهرة : رفع كفاءة جميع المبانى الأثرية المجاورة لمزارات آل البيت

وكالات

أكدت جيهان عبدالمنعم نائب محافظ القاهرة للمنطقة الجنوبية أنه يتم حاليا دراسة عدة اقتراحات بخطة التطوير الجارى العمل بها بمشروع مزارات آل البيت تتضمن رفع كفاءة جميع المبانى الأثرية المجاورة للمزارات وفتحها للزيارة إلى جانب عمل لوحات إرشادية لتعريف الزائر بالمنطقة ومزارات آل البيت.

وأوضحت نائب المحافظ، خلال الاجتماع الذى عقدته لمتابعة ما تم تنفيذه من المحاور الهامة والمتعلقة بتنفيذ مشروع مزارات أل البيت، أنه من ضمن الاقتراحات كذلك تحويل شارع الإشراف للمشاه فقط يومى الجمعة والسبت من كل أسبوع، مشيرة إلى أنه سيتم التركيز أيضا على عمل حملات إعلانية وترويجية للتعريف بالمنطقة ومزارات أل البيت وما تم من أعمال تطوير وتجميل من خلال المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي.

ووجهت نائب المحافظ بالسير بخطى سريعة فى تنفيذ أعمال رفع كفاءة البنية التحتية للمناطق المحيطة بخط سير المزارات لحمايتها ودعمها والحفاظ عليها والتى تتمثل فى مشروع تخفيض المنسوب بالمنطقة المحيطة بمسجد السيدة رقية والاستمرار فى تنفيذ أعمال مشروع الصرف الصحى المحيطة بمسجد السيدة رقية والتى تقوم بتنفيذه الشركة القابضة لمياه الصرف.

كما وجهت نائب المحافظ بدراسة اقتراح تحويل المحلات بمتنزه الخليفة التراثى إلى عربات متحركة ومصممة بتصميم موحد بشكل جمالى يناسب الطابع التاريخى والأثرى للمكان، بالإضافة إلى عمل دراسة لمقترح لتنفيذ أعمدة إنارة بتصميمات تتناسب مع طبيعة المكان و تصميم سور جمالى من الإطارات المزروعة والمدعمة بالجبس يتم إنشاؤه بمتنزه الخليفة التراثى بالجانب المطل على مستشفى المغربي.

وأوضحت عبدالمنعم أن خطة التطوير الجارى العمل بها تتضمن أيضا رفع كفاءة الأرضيات والإنارة بشارع الأشراف عن طريق إضافة لمسات جمالية للأرضيات باستخدام البازلت الناعم ليضفى مظهر يبهر الأنظار ويضيف لمسة جمالية للمكان أسوة بشارع المعز.

جدير بالذكر أن مسار أل البيت يربط بين مساجد السيدة زينب والسيدة نفيسة والسيدة عائشة مرورا بباقى مزارات آل البيت بشارع الخليفة وأيضا بآثار تاريخية هامة مثل مسجد ابن طولون ومتحف جاير اندرسون مرورا بقبة شجرة الدر وكذلك متنزه الخليفة التراثى البيئى كما يشمل مسجد السيدة نفيسه ومسجد السيدة رقية وضريح محمد أنور الذى يعتقد أنه من نسب النبى عليه أفضل الصلاة والسلام، مرورا بقبة الأشراف ومقام السيدة جوهر ومقام سيدى الحناوى.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السيسي: قضية الوعي والفهم الصحيح للدين من أهم أولويات المرحلة الحالية

وكالات أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن مصر ماضية في مهمتها لبناء الوعي وتصحيح الخطاب الديني، مشددا على أنها مسؤولية ...